كيفية كتابة مقال | وهل هي موهبة أم مهارة مكتسبة

كيفية كتابة مقال | وهل هي موهبة أم مهارة مكتسبة

0 reviews

هل سمعت عن مجال كتابة المحتوى بشكل عام وعن كتابة المقالات بشكل خاص؟ هل ترغب في معرفة كيفية كتابة مقال جيد ومنظم وجاذب للقراء؟ إذا هذا المقال هو الخطوة الأولى لمعرفة طريقة وخطوات كتابة مقال جيد ومفيد للقارئ، إضافةً إلى التطرق إلى السؤال الشائع الذي يراود كل من يريد الغوص في هذا المجال، هل كتابة المقالات موهبة أم مهارة مكتسبة؟

ما هي كتابة المقالات؟

المقالات هي شكل من أشكال المحتوى المكتوب، والتواصل الكتابي يهدف إلى إشراك جمهور كبير ومُستهدف ويتم ذلك من خلال مُختلف وسائل الإعلام.

وتشمل تلك الوسائل المواقع والكتب والمجلات والصحف، ونظرًا لأن المحتوى ثري ومتنوع فهُناك الكثير من المجالات والتخصصات.

الجدير بالذكر أيضًا أن الهدف من كتابة المقالات يُمكن أن يكون تثقيفي أو إعلامي أو ترفيهي، كما أن مهارة كتابه المقالات تُثقل بمرور الوقت.

فوائد كتابة المقالات

لكتابة المقالات فوائد عديدة، وأبرز تلك الفوائد ما يلي:

  • تطوير مهارات الكتابة، وتعزيز الإبداع.
  • كتابة المقالات تساهم في تعزيز التفكير النقدي من خلال التحليل والبحث الجيد.
  • تمكين الكاتب من تبادل المعرفة والأفكار مع الآخرين وبالتالي تحسين مهارات التواصل الفعال.
  • التعرض للمواضيع المختلفة يساعد الكاتب في معرفة شغفه لمجال محدد.
كيفية كتابة مقال

كيفية كتابة مقال للمبتدئين بالخطوات

كتابة المقال له بعض المعايير التي يجب اتباعها، وهي كالتالي:

  • اختيار موضوع المقال.
  • فهم الجمهور المستهدف.
  • إجراء بحث مكثف وشامل.
  • إنشاء خطة تفصيلية لـ شكل وتنسيق المقال.
  • المراجعة والتعديل.
  • التدقيق اللغوي للمقال.

اختيار موضوع المقال

وذلك من خلال بعض الخطوات، وهي:

  1. البحث عن موضوع يتعلق بشغفك: تلك الخطوة بالغة الأهمية عند كتابة المقالات، وستجعل الكاتب يستمتع بالكتابة، حيثُ يُمكنه الكتابة عن الهوايات أو مجالات اهتمامه، أو أي موضوع يمتلك فيه الكثير من المعرفة.
  2. البحث عن المواضيع الشائعة: تُساعد الكتابة والبحث عن الموضوعات الشعبية في بقاء الكاتب على اطلاع دائم بالاتجاهات الحالية، وتُمكنه من الكتابة عن تلك الموضوعات التي تهم الزائرين.

فهم الجمهور المستهدف

يُعد فهم الجمهور المستهدف أمرًا بالغ الأهمية ومن أساسيات كتابة المقالات، معرفة وفهم الجمهور المستهدف يُساعد الكاتب في فهم احتياجاتهم ورغباتهم وبالتالي ينتُج عن ذلك مقال ثري وقائم على إفادة الزائر ويلبي له هدفه من البحث.

فهم الـ (target audience) يبدأ بتحديد التركيبة السكانية والتي تتضمن الجنس والعمر والموقع، معرفة التحديات التي تواجههم، وهل يُجيدون التعامل مع التكنولوجيا أم لا، كل ذلك وأكثر يساعد الكاتب في فهم جمهوره المستهدف.

إجراء البحث

  • جمع المعلومات من مصدر موثوق: عند كتابة المقال يجب أن يتضمن معلومات حقيقية من مصادر جديرة بالثقة، كما أن الإشارة إلى تلك المصادر والمراجع في مقالتك هام للغاية، ومن الهام أيضًا أن يبتعد الكاتب عن المصادر التي تفتقر إلى المصداقية والدقة.
  • تنظيم نتائج البحث: من الضروري تنظيم نتائج البحث لمُساعدتك على فهم كافة المعلومات التي تم جمعها وتوصيل أفكارك منظمة، ويُمكن ذلك من خلال عِدة نقاط، وهي:
    • تحديد النقاط الرئيسية للمقال.
    • إلقاء الضوء على المراجع الداعمة للمعلومات الواردة في المقال.
    • تصنيف المعلومات وجمعها في عناوين فرعية تسهيلًا على القارئ.
    • استخدام التعداد النقطي أو الرقمي.

خطة تفصيلية لشكل المقال

هيكلة المقال أمر هام وضروري للتواصل الفعال، لذلك ابدأ المقال بعنوان جاذب للانتباه، وعرض الفكرة الرئيسية للمقال في مقدمة مختصرة وواضحة وهادفة.
 وكذلك القيام بتقسيم المحتوى إلى عناوين فرعية باستخدام الترويسات، حيثُ إن تنسيق المقال هام للزائر ويجعله لا يمل.
بالإضافة إلى استخدام القائمة النقطية أو الرقمية تسهيلًا على القارئ، ومن الهام أيضًا عند الانتهاء من المقال التدقيق اللغوي ومراجعته أكثر من مرة لتحسين إمكانية القراءة وتوصيل فكرتك بشكل جيد.

التعديل والمراجعة

  • التحقق من الأخطاء الإملائية والنحوية: بعد الانتهاء من المقال، يجب التدقيق والتحقق من وجود أي أخطاء إملائية أو نحوية من خلال قراءته بصوت عالٍ، أو من خلال أدوات اكتشاف الأخطاء الإملائية، كما يجب مراعاة صحة علامات الترقيم والإحصائيات والتواريخ والأسماء، ويُمكن الطلب من شخص آخر مراجعة مقالك.
  • التحسين من بنية الجُمل: بنية الجملة في المقال ووضوحها أمر بالغ الأهمية أيضًا ويجب مراعاته، تجنب الجمل المعقدة التي قد تجعل القارئ يمل من المقال، جانبًا إلى جنب استخدام الكلمات الانتقالية للمرونة وتسلسل الأفكار.
  • الوضوح والدقة: حفاظًا على تفاعل القارئ من الضروري ضمان التدفق في المقال عبر استخدام لغة موجزة وواضحة، كما يجب اعتبار كل فقرة على أنها سؤال خاص ويجب الإجابة عليه بدقة ووضوح.

التدقيق اللغوي للمقال

من خلال ما يلي:

  • قراءة المقال بصوت مرتفع.
  • مراجعة التصميم والتنسيق.
    عناصر المقال الجيد
    طريقة كتابة المقال تتطلب معرفة أهم العناصر، وهي كما يلي:
  • العنوان (ترويسة 1) أو (H1).
  • المقدمة.
  • هيكل أو جسم المقال وهو عبارة عن مجموعة من العناوين الفرعية (من H2  إلى (H6 والمحتوى الخاص بها.
  • الخاتمة.

طريقة كتابة مقال

طريقة كتابة المقال تفصيليًا، وهي على النحو التالي:

العنوان الجذاب

عنوان المقال هو أول شئ يراه الزائر، وإذا لم يكن العنوان جاذب فلن يتم النقر عليه، العنوان الجيد اللافت للانتباه هو أفضل فرصة لجذب الزوار إلى مقالتك وقراءتها.

 حيثُ إن محركات البحث تهتم للغاية بنية الزائر، ولهذا يجب أن يكون المقال متوافق مع نية المستخدم، كما أنه يُمكن إضافة أرقام إلى عنوان المقال فالأرقام عامل جذب أيضًا للنقر على المقالة.

المقدمة القوية

يُعرف المقال الجيد بالمُقدمة القوية اللافتة لانتباه القارئ، والتي هي فرصة لبقاء الزائر في المقال، يجب البدء بمقدمة تثير فضول القارئ وتشجعه على الاستمرار في القراءة.

وأساس المقدمة الناجحة هو أن تكون ذات صلة بالمحتوى ويُمكن أن تبدأها بسؤال، أو وعد بحل مشكلةٍ ما، وبيان أفكارك التي سيتم تناولها في المحتوى.

المقدمات هامة للغاية وجزء لا يتجزأ من المقال القوي، لكن هُناك بعض الحالات التي يُمكن تخطي المقدمة فيها، مثل المقال الذي يجاوب على الاستفسارات، هنا الزائر يبحث عن إجابة دقيقة وسريعة.

العناوين الفرعية

العناوين الفرعية تعمل على تنظيم المقال، وبحسب تقرير سيمراش لعام 2023 أن المقالات التي تحتوي على عناوين فرعية متنوعة هي مقالات قوية ومرتفعة في الأداء.

العناوين الفرعية تساهم محركات البحث والزائرين على فهم المحتوى بشكل أفضل، ويُمكن تلخيص ذلك كالتالي:

  • H1: ترويسة 1 عادةً هي لعنوان المقال الرئيسي، والذي يحتوى على الكلمة المفتاحية.
  • H2: ترويسة 2 محجوزة للفقرات الرئيسية للمقال.
  • H3: ترويسة 3 محجوزة للعناوين الفرعية من الأقسام الرئيسية (ترويسة 2).
  • يُمكن استخدام ترويسات H4,H5,H6 أيضًا في المحتوى إذا تطلب الأمر.

الوسائط المرئية

إضافة الوسائط المرئية إلى المقال يساهم في تحسين تجربة المستخدم والاستمرار في قراءة المحتوى، ولذلك يُمكن استخدام الصور أو مقاطع الفيديو أو الرسوم البيانية وغيرها، لذا إليك بعض النصائح لإضافة الصور:

  • اختيار الصور ذات الصلة بالمحتوى: تحديد الصور المرتبطة ارتباطًا وثيقًا بمحتوى مقالك، ويدعم النقاط الرئيسية للمقال، يساهم في تجربة أفضل للزائر.
  • يُفضل تجنب الصور الاعتيادية: يجب التقليل من الصور الجاهزة، حيثُ إنه كلما كانت الصور حصرية وفريدة كلما كان المقال أكثر قيمة، وذلك يعزز المصداقية.
  • تحسين الصور: ضغط الصور وتقليل حجم الملف مع الحفاظ على جودة الصورة، وأن تكون بصيغة تتناسب مع مستخدمي الهواتف المحمولة.
  • تسمية الصور والنص البديل: وضع تسمية للصور والنص البديل يساهم في تحسين تصنيف محركات البحث وتحسين إمكانية الوصول.

خاتمة المقال

يُمكن كتابة خاتمة للمقال من خلال الخطوات الآتية:

  • منح القارئ إشارة على إنهاء المقال، وتجنب الكلمات الشائعة مثل "الخاتمة".
  • تلخيص النقاط الرئيسية التي تم طرحها في المقال، وتجنب أن يكون التلخيص بنفس صياغة المحتوى نفسه.
  • أن تكون الخاتمة مختصرة وواضحة عن أفكار محتوى المقال.
طريقة كتابة مقال للمبتدئين

هل كتابة المقالات موهبة أم مهارة مكتسبة

هُناك جدل كبير حول هذا الأمر، هل يُمكن لأي أحد كتابة المقالات؟ وهل هي مهارة يُمكن اكتسابها ومن ثم تصبح حرفة؟ أم أن الأمر خاص بمن هم موهوبين بالفطرة ويمتلكون عقلية إبداعية وخيالية.

حسنًا، الإجابة على هذا السؤال هي كلاهما، يحتاج الفرد لكي يكتب مقال إلى الموهبة والمهارة، المهارة التي تجعل الفرد يبحث ويقرأ كثيرًا لكي يكتب مقال مميز وقوي، والموهبة للتفوق والإبداع في ذلك.

لذلك كتابة المقالات لا يُمكن حصرها في أنها موهبة أم مهارة لأنها كلاهما، فيُمكن أن يكون الشخص موهوب ولكن عدم إثقال تلك الموهبة بالخبرات والمهارات التي يحتاجها الكاتب فلن يصبح للموهبة أي معنى.
ولكن هل الموهبة ضرورية؟ الإجابة على ذلك السؤال هي أن الموهبة وحدها ليست ضرورية للبدء، والدليل على ذلك هُناك كُتّاب موهوبين ذهبوا في طي النسيان.

تلك هي الخطوة الأولي لمعرفة كيفية كتابة مقال والأساسيات الواجب الحفاظ عليها لكي يكون المقال متوافق مع قواعد السيو ومفيد للقراء، وجاذب لانتبهاهم.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

4

متابعين

28

متابعهم

46

مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.